• ×

10:19 مساءً , الثلاثاء 12 ذو القعدة 1442 / 22 يونيو 2021

عبدالرحمن اللحيدان يُمثّل المملكة في المُلتقى الثقافي الدولي بالجزائر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - فهد التميمي 
سيُمثّل عضو مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل الأستاذ عبدالرحمن بن سالم اللحيدان المملكة العربية السعودية في فعاليات الملتقى العلمي والثقافي الدولي الذي ينظمه المعهد العالي العربي للترجمة التابع لجامعة الدول العربية، ويُقام تحت رعاية فخامة رئيس الجمهوريّة الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة ومنظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم والتربية (اليونسكو) بالشراكة مع قصر الثقافة مفدي زكريا في العاصمة الجزائر خلال أيام الأربعاء 18 والخميس 19 والجمعة 20 القادمة من شهر ديسمبر الحالي لهام 2013 وسيكون المؤتمر لهذا العام تحت عنوان: "الترجمة ومجالاتها الملحقة، مكانة اللغة العربية اليوم"، وقد تلقى اللحيدان خطاب الدعوة مؤخراً من الأمانة العامة لإدارة المعهد وسيكون في ضيافة قصر الثقافة.
وسيتطرّق اللحيدان في مقدمة ورقته التي سيلقيها بالمؤتمر إلى دور خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله عندما أيقن بأهمية العناية باللغة العربية، وضرورة بذل الجهود الواعية والمدروسة للمحافظة عليها، ولذلك أصدر أمره السامي الكريم رقم 7231، وتاريخ 23/7/1429هـ القاضي بالموافقة على إنشاء مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، وذلك لتحقيق عدد من الأهداف الطموحة للمحافظة على هذه اللغة، ودعمها ونشرها، وتكريم علمائها.

وقال اللحيدان: "لقد حظي إنشاء هذا المركز العلمي بإشادة الكثير من المهتمين باللغة العربية، وثنائهم العاطر على ما اتصف به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أيده الله - من بعد نظر، وحكمة سديدة، ورغبة أكيدة في سعيه نحو الحفاظ على اللغة العربية التي تعد وعاء الدين الإسلامي الحنيف، ولغة القرآن الكريم". وسيُقدّم اللحيدان شرحاً عن مضمون شعار مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الذي يقوم على رسم حرف الضاد المتكرر أربع مرات في الشعار؛ ليرمز إلى اللغة العربية الشهيرة بلغة الضاد؛ حيث إنه الحرف الوحيد الذي لا يوجد في لغة غيرها، ويجسد اللون الأخضر الذي رسم به حرف الضاد الدلالة على النضارة والحيوية، كما هو حال اللغة العربية، المتسمة بالتجدد والحيوية في عصورها المختلف، ويأتي الخط الذي كتب به اسم المركز مستوحى في فكرته من ورقة الشجرة الخضراء الدالة على النضارة والحيوية كما هي لغة العرب، بالإضافة إلى الإيحاء الآخر المتضمن حاجتها الدائمة إلى العناية والاهتمام.
ثم ستطرّق في ورقته إلى الإطارات الموضوعية لبرنامج (تمويل البحوث والمشروعات بالمركز(، وقال: "يُعْنَى مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بالدراسات والمشروعات العلمية الرصينة في مجالات اللغة العربية، ويركز في المرحلة الأولى من برنامج (تمويل البحوث والمشروعات بالمركز) على حوسبة اللغة العربية وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
كما يسعى مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية إلى تكوين عدد من قواعد المعلومات المتعلقة بمجالات اللغة العربية داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، من خلال جمع بيانات معلوماتية حديثة ودقيقة لعدد من المجالات،
واضطلاعاً بمسؤولياته المؤسسيَّة يسعى المركز إلى إطلاق قاعدة بيانات إلكترونية تتضمن توثيقاً للكليات والأقسام العلمية ومراكز البحوث والمخابر اللغوية المهتمَّة باللغة العربية في البلدان غير العربية، بحيث تمثِّلُ هذه القاعدة البيانية مرجعاً مهماً في هذا المجال، ومؤشِّراً يعتمد عليه في قياس مدى الاهتمام بالعربية عند الباحثين غير العرب، ومن ثمَّ حضورها في السياسات التعليمية في تلك البلدان.

وتتناول مدخلات هذه القاعدة إحصاء مؤسسات التعليم العربية، وأعداد معلميها ومتعلِّميها، ودرجاتهم العلمية، وعناوين هذه المؤسسات في دول العالم غير العربية، وإحصاء الإنتاج العلمي المكتوب بالعربية أو بلغة أخرى عن العربية، والإنتاج العلمي المترجم إلى العربية، وانتشار العربية في وسائل إعلام تلك الدول والشبكة العنكبوتية ومجال المال والأعمال فيها، على أن تُحَدَّث هذه المدخلات والبيانات كل خمس سنوات.

وسيختم اللحيدان محاضرته بالتنويه إلى الإطار العام للمشروع في جانبين، الأول: المادة التي يوفرها، الآخر في البقعة المكانية الشاسعة من العالم التي يُغطيها؛ وبذلك يحقق المشروع أهدافه الإستراتيجية التي يطمح إلى تحقيقها، وهي: تمثيل مركز الملك عبدالله الدولي لخدمة اللغة العربية مرجعا دوليًّا في إحصاء انتشار العربية وخدمتها في العالم، بناء قاعدة معلوماتية واسعة عن حركة اللغة العربية في العالم، الإسهام في كشف خارطة وجود العربية وخدمتها وإتاحة هذه الخارطة للمهتمين الداعمين، ومتابعة انتشار العربية وتحديث بياناتها دوريًّا.


بواسطة : admin
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

حقق فضيلة رئيس كتابة عدل محافظة بقعاء الشيخ عمر بن يوسف المطوع المركز الثامن على..

Rss قاريء