• ×

04:06 صباحًا , الثلاثاء 21 صفر 1443 / 28 سبتمبر 2021

(إنا لله وإنا إليه راجعون ) وفاة وزير التربية والتعليم السابق محمد الرشيد بأزمة قلبية

تحدث عبر "تويتر" قبل وفاته بساعات عن الإرث والورثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - متابعات 

انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء اليوم السبت، وزير التربية والتعليم السابق الدكتور محمد بن أحمد الرشيد إثر نوبة قلبية حادة تعرض لها عقب صلاة العشاء.

وتقرَّرت الصلاة على الفقيد في جامع الملك خالد بأم الحمام بالرياض عصر غد الأحد، وقد نعاه أحد أبنائه عبر حساب الفقيد في تويتر، وحدد موعد وموقع الصلاة على والده.

وكان الوزير السابق قد غرد عبر حسابه في تويتر عن الإرث والورثة قائلاً في آخر تغريداته والتي نشرها قبل ساعات من وفاته: "يا لحماقة بعض الموسرين، يقتر على نفسه في الدنيا ليثري وريثه من بعده ولو أنه سأل وريثه يوم القيامة حسنة واحدة لرفض الوريث طلبه."

يُشار إلى أن الدكتور محمد بن أحمد بن محمد الرشيد - رحمه الله- من مواليد محافظة المجمعة عام 1363هـ.
وبدأ حياته العملية أستاذاً ثم عميداً لكلية التربية في جامعة الملك سعود ثم تنقل في المناصب ومنها عضوية مجلس الشورى في عام 1414هـ ، إلى أن عين وزيراً للمعارف عام 1416هـ واستمر في المنصب حتى عام 1425هـ.

"سبق" التي آلمها النبأ تسأل المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان .

بواسطة : admin
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تم عصر اليوم الاثنين 20 صفر 1443هـ افتتاح مزاد تربة للأبل والذي ضم عدد من الفعاليات..

Rss قاريء