• ×

01:11 مساءً , الثلاثاء 25 رجب 1442 / 9 مارس 2021

"أيسون" المذنب المضطرب يصطحب الإشاعات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - عبدالكريم الفطيمان 



اوضح عضو سديم الحجاز الفلكي ملهم محمد هندي انه في أولى أهم الظواهر الفلكية للعام الهجري الجديد يدخل مذنب أيسون باب إمكانية الرؤية من نجم السماك الأعزل فجر الاثنين القادم حيث لحظة إقترانة وتجاوره مع نجم السماك الأعزل بمسافة لا تزيد عن نصف درجة قوسية تكون إضاءة المذنب أقل من إضاءة كوكب المريخ بثلاث مرات تقريباً ويزداد هذا اللمعان كل يوم حتى يصل في أفضل حالات الرصد لإضاءة توازي إضاءة مجموعة الثريا وذلك بين 17 إلى 22 محرم.
وأقصى إضاءة يصل لها المذنب تقارب إضاءة الزهرة إلا أنه يكون قريب جدا من الشمس يصعب رصده إلا بالأشعة تحت الحمراء ولا صحة لما يشاع انه سيكون لمعانه مثل البدر في ليلة 14 , فبعض الهواة ترجموا مقالاً يتكلم أنه سيكون بمثل البدر يوم 28 نوفمبر عندما يكون أقرب ما يكون للشمس , ولكن كان المقال يقصد لو رصدناه من سطح الشمس ستبدو إضاءته مثل القمر وليس رصده من الأرض , ورغم ذلك يبقى أيسون من أهم والمع المذنبات منذ قرن مضى .

ولمذنب أيسون احتمال كبير في تفجره بسبب وصوله لحدود طبقة الكرونا بمسافة1.8مليون كلم عن الشمس وهي طبقة محيرة للعلماء تصل الحرارة فيها إلى 2 مليون درجة مؤوية لذلك فتهديد حياة أيسون كبير جدا في اندثاره رغم احتمالية نجاته ولكن قد تنجو نواته فقط مع تميع في شكلها وتتبخر جميع طبقاته في الفضاء.
ويمكن رصد أيسون في الأفق الشرقي لحظة أذان الفجر باستخدام منظار صغير ويرى بالعين من بعد 17 محرم بشرط أن يكون في منطقة مظلمة و صفاء الجو , وخلال الأيام الماضية وخلال اقتراب أيسون السريع من الشمس تفجر وزاد لمعانه بشكل غير متوقع قد يرفع ذلك من إمكانية رؤيته بالعين بشكل أسهل ويقترب أيسون كل يوم عن الأفق الشرقي بمقدار درجتين ونصف تقريبا وتقدر سرعته الحالية بـ200 ألف كلم في الساعة , وقد بدأ ذيل أيسون بالانقسام منذ أسبوع إلى جزئين جزئ ينشأ نتيجة تحرك المذنب بسرعة كبيرة فيخلف مخلفاته على مداره والثاني نتيجة اشتدت الرياح الشمسية فتتطاير معها ما أذيب من ذرات وغبار ويكون في اتجاه معاكس للشمس دوما.
ويعتبر مذنب أيسون حديث الاكتشاف حيث تم قبيل العام تقريبا وهو مذنب غير دوري أي أننا لن نراه في حياتنا مرة أخرى ومازال العلماء ينتظرون نتائج زيارته للشمس وتأثيرها عليه لاستنتاج مدة دورته ومتى سيتوقع زيارته للأرض مرة أخرى .
وقد أشيع بأن لأيسون أثارا مدمرة على الأرض وهذه الأخبار غير صحيحة بإذن الله وهذا ما نفاه العلماء حتى أن مرور الأرض بالقرب من مخلفاته في 13- 15 ربيع أول لن تتأثر بالشهب بسبب قلة كثافة المخلفات على مداره القريب من مدار الأرض , واقرب مسافة يصلها أيسون عن الأرض ستكون في 24صفر بمسافة تقدر بـ64 مليون كلم .

بواسطة : admin
 0  0  881
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

نظم ميدان فروسية محافظة بقعاء حفل سباقه الثامن على كاس ودعم ميدان فروسية بقعاء..

Rss قاريء