• ×

04:25 صباحًا , الأحد 23 محرم 1441 / 22 سبتمبر 2019

شمس العالمي تشرق.. والعميد بـ 3 يغرق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - متابعات 

في ليلة شتوية باردة أعاد النصر الحرارة للدوري بثلاثية نظيفة في مرمى الاتحاد بتوقيع كل من عبدالعزيز الجبرين والبديلين أحمد الفريدي وحسن الراهب في الشوط الثاني الذي يعد من أجمل أشواط الدوري بدأه الاتحاد مهاجما بإشراك مختار فلاته، وكسبه النصر بمشاركة حسن الراهب بفتح اللعب على طرفي الملعب ولعب الكرات خلف المدافعين.

في الربع ساعة الاولى من عمر المباراة حضر النصر بأحسن حالاته الفنية وقدم عرضا كرويا جميلا فرض من خلاله سيطرته على مجريات اللعب ومحاصرة الاتحاد في ملعبه، حيث تحمل الدفاع ذلك الضغط الذي مر على مرمى الاتحاد بسلام رغم أن المرمى افتقد لحارسه فواز القرني بعد مرور12 دقيقة نتيجة للإصابة وخلفه عساف القرني، ورغم تراجع الاتحاد إلا أنه في أول طلعة بعد ما يقرب من 18 دقيقة رأسية ريفاس فوق العارضة، وكانت بداية لحضور اتحادي في المباراة التي كادت أن تشهد أول الأهداف مع دخول الدقيقة 30 التي تصدى فيها عساف لكرة السهلاوي، وبعد تلك الهجمة غادر عمر هوساوي الملعب مصابا وخلفه محمد عيد ومع هذا التبديل انحدر مؤشر العطاء كثيرا عما بدأت عليه المباراة، وثاني أخطر الكرات للنصر كانت من قدم عبدالعزيز الجبرين أبعدها عساف من الزاوية الأرضية رد عليها الاتحاد بكرة قصي الخيبري أبعدها شيعان في آخر لحظة.

مع مطلع الشوط الثاني أقدم مدرب الاتحاد على مغامرة هجومية بإشراك مختار مكان المحترف مونتاري بهدف الضغط على دفاع النصر وكاد هذا التغيير أن يثمر عن هدف مبكر من قدم فهد المولد أبعدها شيعان من الزاوية د(52) قبلها أغفل الحكم الكرواتي ركلة جزاء على محمد عيد لصالح ريفاس، إلا أن خروج مونتاري كشف الدفاع الاتحادي، فيما أبعد محمد عيد كرة اتحادية في آخر لحظة في تلك الدقائق، وفعل ياسين حمزة الشيء ذاته مع كرة السهلاوي في دقائق مثيرة نجح عساف القرني في إبعاد كرة مايغا من عرضية السهلاوي الذي خرج لطرف الملعب الأيمن،

في هذه الأثناء دفع مدرب النصر بحسن الراهب بديلا لجمعان الدوسري لدعم المجهود الهجومي، حيث مالت كفة الأداء والخطورة لصالح النصر الذي أنقذه عيد من هدف اتحادي في آخر لحظة د(69)، ليشن النصر غارات معاكسة انتهت بهدف بعيد المدى لعبدالعزيز الجبرين بعد محاولتين الأولى تصدت فيها العارضة لرأسية محمد عيد عادت للسهلاوي سددها صدها عساف لتصل للجبرين في وسط ملعب الاتحاد صوبها في الزاوية البعيدة 74،

في تلك الأثناء لعب ماجد الخيبري بدلا من محمد قاسم على أمل أن يوقف الزحف النصراوي، ومن الجانب الآخر لعب الفريدي مكان مايغا بعد غيبة طويلة، ومن أول لمسة سجل الهدف الثاني بعد أن أخفق الشهري أحد نجوم المباراة في تسجيله واتجهت كرته لخارج الملعب في الدقيقة 81 لكن الراهب لم ييأس وعاد بعد دقائق وترك بصمته بالهدف الثالث من عرضية خالد الغامدي في الدقيقه 85، وزادت الدقائق الأخيرة إثارة مع إلغاء هدف رابع للنصر كان الراهب فيها متسللا، وعدم احتساب ركلة جزاء للاتحاد.





بواسطة : طلال النغيمش
 0  0  5.8K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

انطلقت عصر اليوم السبت 22 محرم 1441هـ اولى فعاليات احتفال أهالي مدينة فيد بمناسبة..

Rss قاريء