• ×

03:50 صباحًا , الثلاثاء 21 صفر 1443 / 28 سبتمبر 2021

الكشف عن مؤامرة لاستهداف "قضاة الجزائية" والتحريض على الجهاد في بريدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 








إخبارية بقعاء - متابعات

تمكنت وزارة الداخلية أول من أمس من فك غموض المؤامرة التخريبية التي كانت تستهدف القضاة الشرعيين بالمحكمة الجزائية المتخصصة، والتحريض على الجهاد ببريدة، بعد القبض على اثنين من الفئة الضالة أحدهما يمني والآخر تشادي اللذَين قاما بالتخطيط للمؤامرة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
وتعود تفاصيل فك رموز المؤامرة وفقاً لـ "الحياة"، إلى أن وزارة الداخلية رصدت وتابعت ما حرض عليه الموقوف اليمني والمعروف باسم "رصاصة في قصاصة" على استهداف القضاة الشرعيين الذين ينظرون قضايا المطلوبين الأمنيين في المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض وجدة، محرضاً على قتل أسر القضاة أيضا باعتباره "عملاً سهلاً".

فيما عرّف زميله "معاوية المدني" (أحد المُعرِّفات التي استخدمها الموقوفان اليمني والتشادي) بأنه أحد رجالات "جبهة النصرة" التي تقاتل في سورية، وأعلنت أخيراً انضمامها إلى تنظيم "القاعدة" في دولة العراق والشام، واستغل الموقوف اليمني القبض على عدد من المحتجين أمام أحد السجون في منطقة القصيم من ذوي بعض الموقوفين، وقال: "لا نريد الاعتصامات، بل أشعل في الأرض".

وبحسب التغريدات فقد طالب الموقوف اليمني سكان بريدة بالجهاد باعتباره واجب أعظم من الجهاد في الشام، فيما طلب من الموقوف التشادي المسؤول عن التحريض في الرياض بجمع وتبادل المعلومات لتنفيذ العملية وكانت آخر معلومات تم تناقلها فيما بينهما في الثاني من أغسطس الجاري، ولايزال التحقيق معهما مستمراً... 24 .

بواسطة : admin
 0  0  818
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

تم عصر اليوم الاثنين 20 صفر 1443هـ افتتاح مزاد تربة للأبل والذي ضم عدد من الفعاليات..

Rss قاريء