• ×

08:06 مساءً , الثلاثاء 7 شعبان 1441 / 31 مارس 2020

صانع "الأحزمة الناسفة".. 5 سنوات بين سجون العراق والمملكة

كشفها بيان "الداخلية"..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - متابعات 
كثير من المفاجآت حملها بيان وزارة الداخلية عن الخلايا الإرهابية التي تم ضبطها، يأتي على رأسها اعتقال المدعو هادي قطيم الشيباني المسؤول عن تصنيع الأحزمة الناسفة، والذي تولى تجهيز 4 خلايا "داعشية" استهدفت مسجدي القديح والعنود بالمنطقة الشرقية.

تم اعتقال هادي قطيم الشيباني للمرة الأولى لكن في السجون العراقية، وتم الإفراج عنه ليعود إلى الأراضي السعودية عام 2010، ليكمل سجنه في المملكة، ثم تم الإفراج عنه في عام 2012، بعد خضوعه لبرنامج المناصحة، بحسب (العربية. نت)، الأحد (19 يوليو 2015).

تزامن خبر سجن هادي قطيم الشيباني، مع إطلاق حملة إلكترونية تطالب الإفراج عنه، عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، تحت هاشتاق يحمل اسمه، دشنته حسابات مجهولة الهوية، وكانت تروج أن الشيباني لا توجد قضية تستدعي سجنه، وهذه الحملة، لم تكن الأولى بل إنها كانت استمرارًا لحملات إلكترونية سابقة، كانت تستخدم هاشتاق "#فكوا_العاني".

وتبين أن هاشتاقات الشيباني تدار من قبل حسابات تتولى عملية "التجييش" الإلكتروني، في محاولة لتشكيل حراك شعبي من أجل الضغط على الدولة للإفراج عن الموقوفين الأمنيين في سجون المملكة.

والقائمون على هذه الحملات يحاولون إظهار أن هؤلاء الموقوفين لا علاقة لهم بالإرهاب، وهذا ما يتضح أنه غير صحيح من خلال بيانات وزارة الداخلية، والتي في الغالب لا تخلو من أسماء أحد الذين كانوا يطالبون بالإفراج عنهم، كالموقوف هادي الشيباني مؤخراً، وكذلك المطلوب في تفجيرات القديح هشام فهد محمد الخضير.

بواسطة : خالد النغيمش
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

رزق الأستاذ علي محمد البقعاوي بمولوده جعله الله من مواليد السعادة , ونسأل الله أن..

Rss قاريء