• ×

09:32 مساءً , الأربعاء 15 صفر 1443 / 22 سبتمبر 2021

البرازيل يحطم أسبانيا و تنتزع كأس القارات بثلاثية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 








إخبارية بقعاء - متابعات

عزف المنتخب البرازيلي لحن (السامبا) بأعلى إيقاع ولقن المنتخب العالمي الكبير (إسبانيا) وهزمه بثلاثة أهداف نظيفة واحتفظ بلقب كأس القارات الذي حققه في العام 2009، في النزال الذي جرى على ملعب الماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو بالبرازيل بوجود رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر.

وتألق الشاب (نيمار) وأفضل لاعب في البطولة بهدف ولا أروع هو الثاني في المباراة آخر دقيقة من الشوط الأول، في حين سبقه النجم الهداف ذو الثلاثين ربيعا فريد غويديس بهدف مبكر في الدقيقة الثانية ثم أضاف الثالث في أول دقيقتين أيضا من الشوط ثاني . واحتفلت جماهير البرازيل بشكل جذاب وبأهازيج ماتعة.

وفي المقابل سجل المنتخب البرازيلي حضورا باهتا، حتى وإن حاول نجوم العالم وأوروبا العودة ولاحت فرصا جميلة من بينها ركلة جزاء أهدرها سيرجيو إلا أن السامبا البرازيلية بقيت أعلى صوتا وأقوى إيقاعا.


وكانت البرازيل حققت البطولة عام 2009، ما يعني تتوجها اليوم باللقب الثالث من كأس القارات تواليا، وتلك هي السابقة في تاريخ البطولة التي أبصرت النور في العام 1992م في العاصمة السعودية الرياض.

من جانبه، أحرز المهاجم الأسباني فيرناندو توريس جائزة الحذاء الذهبي ببطولة كأس القارات 2013 لكرة القدم لتصدره قائمة هدافي البطولة برصيد خمسة أهداف متفوقا على البرازيلي فريد فقط في عدد التمريرات الحاسمة.
وأحرز توريس أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في شباك منتخب تاهيتي كما سجل هدفا في شباك منتخب نيجيريا.
ورفع البرازيلي فريد رصيده إلى خمسة أهداف أيضا بعدما سجل هدفين في المباراة النهائية للبطولة ليقود منتخب بلاده إلى الفوز 3/صفر على أسبانيا ويحصل على الحذاء الفضي بينما حصل مواطنه نيمار دا سليفا على الحذاء البرونزي لاحتلاله المركز الثالث في القائمة برصيد أربعة أهداف.
وبالعودة إلى المواجهة التي وضع فيها البرازيل حدا لمسيرة منافسه الاسباني الخالية من الهزائم في 29 مباراة رسمية على مدار ثلاث سنوات. لتهب المباراة فوزها الخامس للبرازيل "مستضيفة البطولة" على التوالي في البطولة التي شهد ختامها معاناة اسبانيا من ليلة صعبة اذ اهدر سيرجيو راموس ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني وطرد جيرار بيكي بسبب مخالفة ضد زميله الجديد في برشلونة نيمار في الدقيقة 68.
ووضع فريد المنتخب البرازيلي في المقدمة بعد مرور دقيقتين وأضاف نيمار هدفا اخر رائعا قبل نهاية الشوط الاول واحتفل المشجعون مرة أخرى عندما جعل فريد النتيجة 3-صفر في بداية الشوط الثاني محرزا هدفه الخامس في البطولة.


وسخرت الجماهير في استاد ماراكانا من اسبانيا وهتفت "العملاق عاد" اذ تفوق المنتخب البرازيلي على فريق المدرب فيسنتي ديل بوسكي الذي كانت اخر خسارة رسمية له أمام سويسرا في كأس العالم 2010.


وبدأت البرازيل هذه البطولة قبل نحو اسبوعين بهدف في الدقيقة الثالثة أمام اليابان وبدأت المباراة النهائية بهدف اسرع.
وافتقر هدف فريد في الدقيقة الثانية وهو جالس على الارض لجمال تسديدة نيمار في شباك اليابان لكن تأثيره كان أكبر.
وكان يجب ان يضاعف اوسكار النتيجة سريعا لكنه سدد بعيدا في الدقيقة الثامنة عندما هيأ له فريد الكرة بكعب القدم بينما اقترب باولينيو من التسجيل في الدقيقة 14 حين ابعد حارس اسبانيا ايكر كاسياس كرة حاول تسديدها من فوقه.
واظهرت اسبانيا "التي تسيطر على المباريات في المعتاد بأسلوب لعبها الذي يعتمد على التمريرات الدقيقة في وسط الملعب التي يصعب التصدي لها" بعضا من ثقتها لكن لاعبيها بدا عليهم الانهاك عقب الفوز بركلات الترجيح على ايطاليا في مباراة الدور قبل النهائي المرهقة.
وعلى النقيض ضغطت البرازيل في ظل انتعاش نيمار وباولينيو، على اسبانيا بسلسلة من الهجمات المرتدة السريعة بدأت في المعتاد عند ديفيد لويس عقب تمريرات على الطريقة الاسبانية.
وهتف المشجعون باسم ديفيد لويس قبل اربع دقائق على نهاية الشوط الاول عندما ركض ليبعد كرة كانت في طريقها للمرمى بعد تسديدة من بيدرو على مسافة متر واحد من خط المرمى عقب تخطيها للحارس جوليو سيزار.
ومرر اوسكار الكرة الى نيمار الذي اطلق تسديدة لا تصد بالقدم اليسرى مرت من كاسياس الى سقف الشبكة.
وكانت اسبانيا تسعى لان تصبح أول فريق منذ اوروجواي في المباراة الحاسمة بكأس العالم 1950 يهزم البرازيل في لقاء رسمي على ملعب ماراكانا لكن بعد تأخرها مبكرا جدا لم يظهر مطلقا ان باستطاعتها ذلك. وبدلا من ذلك اصبح مشجعو البرازيل يؤمنون بأن المدرب لويس فيليبي سكولاري "الذي فاز بكأس العالم مع البرازيل يوم 30 يونيو حزيران 2002" يستطيع احراز لقب سادس في استاد ماراكانا في غضون عام من الان.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

بواسطة : admin
 0  0  1.0K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

احتفل محمد ابراهيم الشواشا بزواج ابنه "قاسم" مساء امس الخميس 25 محرم 1443هـ..

Rss قاريء