• ×

02:52 مساءً , السبت 22 ربيع الثاني 1443 / 27 نوفمبر 2021

نادي حائل الأدبي أقام محاضرة "مفاهيم ينبغي أن تُصحّح"

ضمن فعاليات مركز الدكتور ناصر الرشيد لإبداعات الشباب:

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - فهد التميمي 


أقام النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل ممثلاً بمركز الدكتور ناصر الرشيد لإبداعات الشباب محاضرة بعنوان "مفاهيم ينبغي أن تصحح" لعضو مجلس إدارة النادي الدكتور عبدالله بن محمد البطي، وقد أُقيمت الفعاليّة مساء يوم الأربعاء الماضي 19 / 1 / 1436هـ في القاعة الثقافية بمقر النادي الأدبي الثقافي في مدينة حائل، وافتتحت المحاضرة بمقدمة عن المفاهيم التي يجب أن تصحح من مٌقدّم الأمسية الأستاذ ياسر الشدوخي، والذي أورد فقرة موجزة من السيرة الحافلة للدكتور عبدالله بن محمد البطي، ثمّ اختصرها بعبارة "ابن حائل معروف ولا يجب أن يُعرّف".



وبدأ المُحاضر محاضرته بأن العالم يعيش حالة من الوعي وذلك من خلال الانفجار المعرفي، خاصة وأننا نعيش حقبة مواقع التواصل الاجتماعي، وأكّد الدكتور البطي أن الشاب السعودي ليس بمعزل عن ذلك وأنه يسير على طريق الانفتاح ويجب أن يُقوَم على الطريق الصحيح وأن يبتعد عن المفاهيم الخاطئة التي تنحرف به في ظل هذا الوقت الزمني المتطور.



وقال الدكتور عبدالله البطي "عنونّا المحاضرة بهذا العنوان على أنه لا يجب أن تُصحّح فقط ولكنها دعوة عامة لتصحيحها, فالكثير من الممارسات الخاطئة نابعة من مفاهيم خاطئة، فعندما نذهب لمرافق عامة جديدة نجدها بعد فترة من الزمان قد خُرّبت وهذه نتيجة لسلوكيات ومفاهيم خاطئة.



وتابع المُحاضر الدكتور عبدالله البطي حديثه خلال محاضرته عن عدة مفاهيم خاطئة أبرزها اضطراب مفهوم الاستمتاع وأن هناك فئات من الناس تحرم نفسها من الاستمتاع، وفئة تقع فيه وتتعمق حتى تقع بالخطأ, وكذلك مفهوم التشدّد والدعوة للتيسير، فالله سبحانه وتعالى أرسل نبيّه ليضع عن الناس الأغلال التي عليهم، وليبيّن للناس أن الدين يسر، موضحاً بقوله "عندما نتأمّل في الحدود التي وضعها الله فإنّها في مصلحة البشر".



ثم أوضح المُحاضر أن من المفاهيم الخاطئة ثقل الدين وصعوبة التديّن عند الشباب فعندما نسألهم يقولون بأن التديّن يحرمهم من الاستمتاع بالدنيا، وهذا خطأ، فالتديّن لا يحرمك من الاستمتاع بالدنيا بل هو يوصل الأشياء المحبوبة والمفيدة، ويمنع الأشياء الضارة، فابن تيمية قال "كل أمر فيه خير جاء الدين بالأمر به، وكل أمر فيه ش جاء الدين بالنهي عنه".



وتطرّق الدكتور البطي لثقافة المنع والحجب خاصة لدى الأطفال، فبعض الآباء يمنعون أطفالهم ويجعلونهم يعيشون بكابوس المنع حتى يصلوا لسن الخامسة عشر لتنفجر طاقاتهم بعد المنع، بالإضافة لثقافة وئد الطفولة بعصب الرجولة، فتجد الأب يحرم أبنه طفولته وهو في سنواته الأولى ولا يدعه يعيش طفولته وينمو نموّاً طبيعياً ويسير في طريق النمو الطولي بكل أنواعه، وأوضح أن مفهوم "إذا كان الكلام من فضة فأن الصمت من ذهب" مفهوم خاطئ فالحديث نعمة من الله، ولكن بضوابط، لا يجب علينا استخدام الكلام في إيذاء الناس.



وبيّن المُحاضر الدكتور عبدالله البطي مفهوم التنفير من الدنيا والتنفير من جمع المال، والجنة سجن للمؤمن وجنة للكافر، وأن الناس فهومها بشكل خاطئ، فيجب أن نفهم أن الدنيا بالنسبة لنعيم الجنة سجن، ولكن يجب أن لا نُنفّر منها، والتنفير من جمع المال مفهوم خاطئ فكيف تُنفق إن لم تجد مال، فهذا مفهوم لا يجب أن ينتشر بين عامة الناس، كما تحدّث الدكتور عبدالله البطي عن مفهوم الاختلال بالحكم على الناس، وهو وضع صورة كاملة عن الإنسان، وعندما يخطئ فهذا طبيعي ولا يجب الحكم عليه من الانطباع الأول، ونوّه لكيفية تعامل الإنسان مع الأشخاص الآخرين، وأختتم محاضرته بالحديث عن ثلاثية الحب والرجاء والخوف، فعندما نستمع لموعظة فإنّنا نستمع للترهيب والتخويف من النار أولاً، ولا نجد غالباً من يتحدّث عن رحمة الله وحب الله فيجب علينا أن نربّي الأبناء والبنات على حب الله ورجائه .

image

image

image

image

image

image

image

image























بواسطة : admin
 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

احتفل حواس ذعذاع الغبيط بزواج ابنه "بدر" مساء اليوم الجمعة 21 ربيع الثاني..

Rss قاريء