• ×

07:53 مساءً , الخميس 13 رجب 1442 / 25 فبراير 2021

الأمير سلطان بن سلمان يزور قصر غياض وقهوة البديعه بقفار حائل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 




إخبارية بقعاء - خالد النغيمش

قام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار مساء الخميس الموافق 16/5/1434هـ بجولة على جانب من المواقع الأثرية في بلدة قفار شملت زيارة سموه لقصر غياض التاريخي واستمع سموه لشرح من مدير عام الإدارة العامة للسياحة والآثار بمنطقة حائل المهندس مبارك بن فريح السلامة لبرنامج التطوير الذي يقوم به فرع حائل للعناية بالمواقع الأثرية وقد أكد سمو الأمير سلطان بن سلمان عناية المملكة بالمواقع الأثرية والحرص على توفير الخدمات اللازمة التي تساعد على تحويل هذه المواقع مصادر دعم للاقتصاد المحلي مشيرا سموه إلى أن كل المواقع الأثرية في المنطقة وغيرها من مناطق المملكة ستنال الاهتمام اللازم والدعم الذي يحقق لها تطورا يلمسه الجميع ثم زار بعد ذلك منزل البديعة الأثري وقد أبدى إعجابه بالمحافظة على المبنى الأثري الذي يعود تاريخه للعام 1202هـ مشيداً بالدور الذي قام به إبراهيم بن سالم البديعه للعناية بالمبنى .





نترككم مع الصور




image

لوحة على طريق حائل المدينة المنورة تشير لقصر غياض

image

ماتبقى من أطلال القصر الشهير

image

مشعل البديعه

image

الحارس فهاد صالح الشمري

image

لقطة تذكارية أمام القصر

image

لحظة وصول صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان

image

سمو الأمير يتجه للقصر

image

سمو الأمير يبدئ حرصه على توثيق معالم القصر

image

في طريقه لداخل القصر

image

سمو الأمير ويظهر خلفه البرج

image

سمو الأمير وخلفه مكان الرجل الذي نبي عليه الجدار

image

سمو الأمير يشيد بالإعلامي عبد العزيز العيادة ويؤكد متابعته لتقاريره الإخبارية

image

البديعه ينتظرون ضيفهم الكبير

image

إبراهيم البديعه يرحب بصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان

image

سمو الأمير بتواضعه المعتاد يصافح جميع الموجودين

image

سموه يصافح مستقبليه

image

تواضع وبشاشة

image

بعد أداء صلاة المغرب

image

سمو الأمير محل حفاوة الجميع

image

لحظة دخوله ( قهوة البديعه الأثرية )

image

سمو الأمير ينظر للسقف العالي المكون من أعمدة الاثل وجريد النخل

image

إبراهيم البديعه يتحدث عن تاريخ المكان

image

إبراهيم الربيع

image

سليمان الهليل

image

الشاعر ضيف الله العبوش يلقي قصيدة أمام سمو الأمير سلطان بن سلمان

image

زيد الزيد و سلمان النبري

image

منزل البديعه بقفار كما يظهر من الخارج

image

تأسست عام 1202هـ

image

جانب من القهوة ( القهوة هي مكان استقبال الضيوف وإكرامهم )

image

لقطة أخرى

image

ضيغم حمود القبالي و حمود الحليان و علي البشري

image

جانب من الجلسة

image

عبد العزيز البديعه يجهز القهوة والشاي

image

الشاعر ضيف الله العبوش

image

حسن آل الشيخ والشاعر ضيف الله العبوش

image

اللواء محمد ضيف الله القويعي و عيسى الحليان

image

الشيخ عبد الله الهديب

image

عبد العزيز محمد النافع و وحمود الخوير و رئيس مركز قفار بندر راشد الخوير



image

مشعل البديعه

image

فيصل حمد الفيصل

image

رئيس مركز قفار بندر الخوير و يزيد الفيصل

image

محمد البديعه و عبد العزيز خالد النافع

image

شريدة القنون

image

رئيس الغرفة التجارية بحائل خالد السيف

image

علي خالد السيف

image

فارس السلامه و عبد الله عبد الملك المرشد

image

خميس السعيد و شريدة القنون

image

صالح الخريص و فهد المنور

image

إبراهيم سالم البديعه

image

جانب من الضيوف

image

حامد الراكان و أحمد ضيغم القبالي و سامي جارالله البديعه

image

محمد إبراهيم البديعه و محمد مرشد البديعه و صالح جار الله البديعه

image

سلطان منور و عبد الله محمد البديعه و سالك جار الله البديعه

image

مشعل البديعه

image

مشاري مرشد البديعه

image

البئر التي كانت مصدر الماء

image

ماكينة أهداها الملك عبد العزيز رحمه الله لسالم البديعه في الستينات الهجرية

image

لقطة للمنزل من الداخل

image

لقطة من أعلى

image

الحضور أمام المنزل الأثري

image

عبد الله الهديب و إبراهيم البديعه في جولة بالمنزل الأثري

image

وسيلة تزيين الغرف قديماً

image

لقطة لبعض الشباب على درج المنزل



بواسطة : admin
 1  0  12.7K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1434-05-18 02:07 مساءً قفار التاريخ :
    http://ssahs.maktoobblog.com/567/%D8%A8%D9%84%D8%AF%D8%A9-%D9%82%D9%81%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9/بسم الله الرحمن الرحيم

    بقلم الباحث / صالح بن صقيه التميمي

    بلدة قـــفـار التاريخية



    المـــوقـــع : تقع هذه البلدة على درجة الطول "41.36.15 " ودرجة العرض "27.24.58" بمساحة إجمالية تقدر "300" كم2 تقريباً وهي تبعد عن مدينة حائل حوالي 10- 15كم جنوباً ، ويحدها من الغرب جبل أجأ الشهير ومن الجنوب الشرقي قرية آل بقّار ومن الشمال الشرقي قرية آل طريف و من الشمال قرية آل سفيان و هي قرى لا زالت آثارها باقية و معلومة و سكانها كلهم من طـــــيء و شــــمّــــر ، يقول الفريح في كتابه قفار [ تقع قفار في سفح أجأ الشرقي ، وأجأ ليس جبلاً واحداً بل سلسل جبال تمتد من الجنوب الغربي نحو الشمال الشرقي بما يقارب "100"كم في عرض بين "25" و"35" كم ، ][1]، ويبدو أن تسميتها آتية من طبيعتها الجغرافية فالمعروف عند أهل نجد بعد أن دبت فيهم اللهجة المحليِّة فيما بعد القرن السادس أن كل مكان من الصحراء الواسعة الخالية يطلقون عليه ( قفار ) وهي آتية من أصلٍ في اللغة العربية حيث عرَّف أهل المعاجم اللغوية العربية أن القفار مفردها قفر، والأرض قفر أي خالية وميته، وغير عامرة، ودار قفر أي خالية من السكان يقول الزبيدي [ق ف ر . القَفْرُ ، والقَفْرَةُ : الخَلاءُ من الأَرْضِ لا ماءَ به ولا نَبَاتَ . يقال : أَرْضٌ قَفْرٌ ، ومَفَازَةٌ قَفْرٌ ، وقَفْرَةٌ : لا نَبات بها ولا ماءَ ، كالمِقْفاز ، بالكَسْر . ويُقال : دارٌ قَفْزٌ ، ومَنْزِلٌ قَفْرٌ ، فإِذا أَفْرَدْتَ قُلْتَ : انْتَهَيْنَا إِلى قَفْرَةٍ من الأَرْضِ . وقال اللَّيْث : القَفْرُ : المَكَانُ الخَلاَءُ من النَّاسِ ، ورُبَّمَا كان به كَلأٌ قَلِيلٌ ، ج قِفَارٌ وقُفُورٌ ، قال الشَّمّاخ : يَخُوضُ أَمَامَهُنَّ الماءَ حَتَّى.....تَبَيَّنَ أَنَّ ساحَتَه قُفُورُ ويُقَال : أَرْضٌ قَفْرٌ ، ودارٌ قَفْرٌ ، وأَرْضٌ قِفَارٌ ، ودارٌ قِفَارٌ : تُجْمَع على سَعَتهَا لِتَوَهُّمِ المَواضع ، كلُّ مَوْضع على حِيالِه قَفْر ، فإِذا سَمَّيْتَ أَرْضاً بهذا الاسْم أَنَّثْتَ . وأَقْفَرَ المَكَانُ : خَلاَ من الكَلإِ والناسِ ][2] ، وقد عرفت بكثرة مزارعها ووفرة مياهها في بدء نشأتها وحتى ما قبل القرن الرابع عشر وكذلك طيب أرضها وتنوع ربيعها ولذلك كثر سكانها الوافدين لها من مناطق متعددة من بلاد نجد مما جعل المستشرق الرحالة موزل كتب أنها تضم 500 عائلة فيما كان عدد سكان حائل حينذاك 240 عائلة وهي ذات أسوار عظيمة حيث يضم السور الثاني مزارع المدينة ومحيطها الزراعي والريف المتصل بها أما السور الثالث فيمتد في أفقها الجنوبي والشرقي ليحمي مساحة من الأرض تقدر بثلاثين كيلو متر مربع كمراعي ويتصل هذا السور (غربا) بوادي الأديرع ليضمه ضمن السور الخارجي ،

    البعد التاريخي: هذه البلدة التاريخية كانت تعروف قبل الإسلام وحتى نهاية القرن السابع الهجري بقليل ( بالهييماء ) وهو ما ورد عن البكري في معجم ما استعجم حيث قال [ (الهييماء) بضم أوله وكسره معا، على لفظ تصغير هيماء موضع في ديارطيئ، قال علقمة بن عبدة في غزوهم طيئا: فأدركهم دون الهييماء مقصرا * وقد كان شأوا بالغ الجهد باسطا وقال أبو عبيدة الهييماء: مويهة لبني أسد، وأنشد لمالك بن نويرة: وباتت على جوف الهييماء منحتي * معقلة بين الركية والجفر][3]أما ياقوت الحموي في معجم البلدان قال عن [الهييما: بالضم، وفتح ثانية، وياء أخرى ساكنة، وميم مفتوحة، وألف مقصورة: اسم موضع كانت فيه وقعة لبني تيم الله بن ثعلبة على بنى مجاشع][4] ، فلعل ما أروده ياقوت مكان آخر يعرف بهذا الاسم وهو ليس ما نريده في هذه النبذة عن بلدة قفار والحقيقة أنه لم يرد عمن صنف في تتبع الآثار والبلدان في القرون المتقدمة من الهجرة النبوية الشريفة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام مثل الأصبهاني والهمداني وياقوت الحموي أنهم ذكروا بلدة باسم ( قفار ) ولكن الذي يتضح من خلال الاستقراء في مصادر الأثر أنها سميت باسمها المعروف اليوم بعد مطلع القرن الثامن الهجري يقول السويداء [قفار مدينة قديمة من الجيل الثاني في المنطقة يعود تاريخها إلى نحو القرن الثامن الهجري ، أو ما قبله بقليل وكانت في القديم تتكون من ثلاث قرى متجاورة هي الطريف والبقار وآل سفيان من سنبس من طيء ثم كبرت هذه القرى فتلاحمت وجمعها اسم قفار ][5] ،وهناك من يجعل نشأتها إلــي وقت اقرب من ذلك علــى يــد ابن بقار احد شيوخ الجبلين القدماءفإذا كانت البلدة ليس لها ذكرا في كتب البلدانيين والعرب المتقدمين فإنه من المرجح أن تاريخها غير قديم ربما لا يتعدي الستة قرون. . ولعل نشأة قفار في القرن الثامن تتوافق مع والرواية التاريخية المشهورة عمن رواها أن فرج الحميضي ومعه صهره علي الحمر خرجا من منطقة سدير هربا ممن كانوا يريدون قتلهم بسبب ما إلى قفار في شمال نجد فيما بعد منتصف القرن الثامن وقد سيطروا عليها وحكموها وأهلها بعد أن تغلبوا عليهم ثم أن سلسلة نسب مزروع تبين صحة تأخر نشأة قفار فعندما نقرر عليها قاعدة ابن خلدون لنعرف زمن جد من الأجداد وقد عدم لنا تاريخ زمنه وأن كل (100) عام (3) آباء فإن مزروعاً يكون قد تواجد بحدود 827هـ وذلك حسب سلسة تركي بن محمد بن تركي الواردة في كتاب بنو تميم عبر التاريخ لمؤلفه فوزان بن ماضي حيث ورد أن تركي بن محمد هو ( تركي بن محمد بن تركي بن فوزان بن تركي بن فوزان بن ماضي بن جاسر بن ماضي بن محمد بن ثاري بن محمد بن مانع بن الحميدي بن عبد الله بن راجح بن مزروع )[6 ] ، فإذا كان مولد مزروع سنة 827هـ فالرواية التي تقول أن مزروع ومفيد قدما من قفار سنة 630هـ باطلة حتماً بل وحتى سنة 800هـ لا يمكن أن يكون مزروع موجودا ، وعلى ذلك فان قفار بلدة المزاريع كما يقول بعض الرواة لاصحة لها حيث لم يتواجد المزاريع إلا بعد 800هـ وهنا لابد لنا أن نشير الى أمور مهمة منها :

    1- أن قفار لم تكون موجودة إلا بعد القرن الثامن كما قرر ذلك كثير من المطلعين على تاريخ المنطقة وعمارة بلدة قفار

    2- أن مزروع جد عشيرة المزاريع التميمية تواجد بعد مطلع القرن الثامن الهجري ولذلك فان الروضة حتما لم تعمر إلا بعد تاريخ مولد مزروع التقريبي بـ(30) عاما وبأقل تقدير فيكون زمن عمارته لها هو 827+ 30 = 857هـ

    3- أن حماد جد مزروع قريب لا صلة له بحماد المتقدم ذكره عند الهمداني في صفة جزيرة العرب . وأن آل حماد أهل قفار لا صلة لهم بحماد المتأخر حيث كان زمن تواجد حماد جد أهل وادي الفقي على الأقل يكون مطلع لقرن الثاني حيث دل على ذلك رواية الهداني في صفة جزيرة العرب وبقوله آل حماد فهم عشيرة تقادم عهد مؤسسها . .

    4- أن آل حماد سكان بلد قفار لا يعتبرون امتدادا لحماد جد مزروع ولا لحماد المتقدم ذكره عند الهمداني حيث لم يدل على ذلك دليل قاطع سوى افتراضات قائمة على تشابه الأسماء كما أن تركي بن فوزان بن ماضي وقبله عبد العزيز بن جاسر بن ماضي من المزاريع من آل حماد من بني عمرو قد ذكرا انهم وآل حماد سكان قفار يعودون في جد واحد لكن دون دليل يسِّلم بصحة ما ذهبا له وذلك لبعد العهد بين حماد المتقدم وحماد جد مزروع . ومنذ أن نشأت قفار صارت محـطة ومدينة استقرار لكثير من عوائل وقبائل المنطقة وخاصة بني تميم.ومعهم بعض الأسر من مختلف القبائل مثل قبيلة شمَّر نظراً لكون هذه البلدة تقع في منطقة قبيلتهم الأم طيء وقبيلة بنى خــالد الذين كانوا يقيمون في جهة قفار الغربية وهناك عدة أسر من قبائل مختلفة ولعل قدوم بني تميم فيما بعد منتصف القرن الثامن وحتى وقتنا الحاضر يدل على ذلك الأحداث التاريخية التي أجبرت بعضاً من عشائر بني تميم للهجرة لها مثل جزء من عشيرة النواصر من بني عمرو مثل عشيرة آل عيادة مع وجو عشائر من بطن عمرو بن تميم مثل عشيرة آل حماد وكذلك من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم مثل بعضاً من عشيرة آل صقيه التي يتواجد بعضا من القبور التي ذكر اسم أصحابها محفورة على النصائب التي لا تزال شاهداً عليها تدل وعلى قدم هجرة هذه العشيرة إلى قفار حيث يرجح قدوم آل صقيه بحدود 970هـ أو ما بعده بقليل ، وقد وقفت على هذه القبور بنفسي وذلك في احد المقابر التابعة لقفار حيث يدل قدم المقبرة على قدم القبور التي فيها وأن تواجد المقبرة يربو على (200) عام والقبور التي فيها يتعدى زمنها الـ(200) عام أيضاً سكان قفار : ولقد كانت قفار بلدة عامرة قبل قدوم عشائر بني تميم لها يتضح ذلك ما تسلسل الأحداث التاريخية حتى يسطر عليها بني تميم كما قيل عن هجرة فرج الحميضي ومن معه من أقاربه ثم توارد عليهم بني عمومتهم من بني تميم خاصة ممن هاجر من بلدان سدير والوشم وممن ذكروا في مصادر التاريخ من بني تميم وغيرهم الأسر التالية :-

    1- شمَّر : وهم أهل المنطقة وسكان جبال أجأ وسلمي منذ الجاهلية وفي الإسلام وهم أصل قبيلة طي الشهيرة ولكن بعد أن غلبت شهرة بطن شمَّر على بطون القبيلة الأخرى انضوى كثيرا من قبيلة طي المتواجدين في بلاد الجبلين تحت بطن شمَّر.

    2- بني خالد وهم وان كانوا من سكان قفار إلا أنهم قدموا لها بعد قدوم بني تميم وأشهر من ذكر من أعلام بني خالد الأمير ( زيد الخشيم الخالدي رحمه الله تعالى المولود عام 1209هـ ). 3- بني تميم وهو أكثر سكان هذه البلدة وأكثر أمرائها منهم وقد تعاقب على إمارة قفار كل من ( الأمير عقيل بن سلامة ابن عيادة ، الأمير حميِّر بن عيادة ،والأمير دخيل الخوير التميمي ، وهي لا تزال اليوم في عقب اسر الخوير ) ورئيس مركزها اليوم هو ( بندر بن راشد الخوير ) ومن أسر بني تميم التي سكنت قفار: (من بني عمرو " آل مرشد ، آل حماد ، آل سلمي ، آل قفاري ، آل غيث ، آل عصيمي ، النواصر ) ومن الوهبة من بني حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم ( آل شبارمة ، آل صقيه )

    4- الموالي والعبيد الذي كانوا تبعاً لأسيادهم وقد تحرروا بعد أن وحَّد اغلب جزيرة العرب الملك عبد العزيز رحمه الله .

جديد الأخبار

نظم ميدان فروسية محافظة بقعاء حفل سباقه الثامن على كاس ودعم ميدان فروسية بقعاء..

Rss قاريء