• ×

05:57 مساءً , الأحد 1 جمادي الأول 1443 / 5 ديسمبر 2021

عوائل حائل تحتفل بفعاليات اليوم الوطني في منتزه السمراء السياحي

بجوار موقدة حاتم الطائي الشهيرة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - عبدالعزيز العيادة  


أعلنت إدارة منتزه السمراء السياحي ومنتجعات موقدة حاتم الطائي عن اقامة فعاليات متنوعة للعوائل خلال اليوم الوطني حرصا منها على احتفاء مختلف شرائح المجتمع مع هذه المناسبة الغالية أوضح ذلك رئيس اللجان التنظيمية للفعاليات بالمنتزه الاستاذ علي بن عبدالوهاب الفايز الذي أشار الى أن الفعاليات ستكون شاملة لكافة افراد الأسرة مبينا أن هناك فعاليات ترفيهية واحتفالات وطنية ومسابقات تحقق المتعة والفائدة للجميع وبما يتفق مع تعليمات الجهات الحكومية وتفعيل القطاع الخاص بالمناسبات الوطنية وقال تم التنسيق مع الجهات الأمنية ورجال هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهات الأخرى من أجل تحقيق نجاحات جديدة بعد أن شهد منتزه السمراء خلال احتفاء المنطقة باليوم الوطني العام الماضي أكبر حشد هائل من ابناء المنطقة احتفلوا في المنتزه بكل شكل حضاري متميز ولله الحمد أكد فيها الجميع ارتفاع الوعي والحب والاخلاص للوطن .ودعى الجميع للحضور والاستمتاع بالفعاليات التي ستقام بإذن الله وتستهدف اشاعة البهجة والفرح خلال اليوم الوطني بمنطقة حائل

المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بحائل يقيم فعاليات شبابية باليوم الوطني
يقيم المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بمنطقة حائل فعاليات شبابية متنوعة بمناسبة اليوم الوطني 84 في الصالة الرياضية بمدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية وقد كثف منسوبو المكتب جهودهم للتحضير لهذه المناسبة بمتابعة من مدير المكتب الرئيسي لرعاية الشباب بحائل

.تستضيفه حائل وشباب الوطن من مختلف المناطق ودول العالم يحتفلون
ضمن المشروع الكشفي للاحتفال باليوم الوطني الــ 84 للمملكة العربية السعودية تشارك جمعية الكشافة العربية السعودية في اليوم العالمي للسلام

ضمن المشروع الكشفي للاحتفال باليوم الوطني الــ 84 للمملكة العربية السعودية تشارك جمعية الكشافة العربية السعودية في اليوم العالمي للسلام الذي يحتفى به في الحادي والعشرون من شهر سبتمبر كل عام ، ويقام هذا العام تحي شعار " حق الشعوب في السلم " ، ويشارك الجمعية هذه المناسبة عدد من كشافي العالم ومن المنظمة الكشفية العالمية والصندوق الكشفي العالمي ومن الأقاليم الكشفية وذلك في منطقة حائل .
وذكر نائب رئيس الجمعية الدكتور عبدا لله بن سليمان الفهد عضو اللجنة الكشفية العالمية أن المشاركة تأتي لتزامن المناسبة مع الاحتفال باليوم الوطني وتحقيقاً لمطالب خادم الحرمين الشريفين بالدعوة للسلام والحوار والفكر المعتدل والتعايش والاحترام والمحبة والتآلف والتسامح مع الآخر انطلاقاً من رسالة المملكة التي تدعو للسلام وترجمة فعلية لكشافة المملكة الذين وصفهم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بأنهم رسل سلام للعالم أجمع ، وتنفيذاً لأهداف ومجالات المشروع الكشفي العالمي رسل السلام الذي يرعاه ويدعمه الملك المفدى منذ انطلاقته من ارض المملكة عام 2011 واستطاع أن ينفذ حتى الآن 560 مليون ساعة عمل وفق آخر إحصائية للصندوق الكشفي العالمي في أكثر من 150 دولة حول العالم .
وناشد الفهد بهذه المناسبة القطاعات المشرفة على الشباب والشابات ومنها الجامعات والمدارس والمعاهد والأندية والجمعيات إلى التضافر والتعاون في تحذيرهم من الجماعات المتطرفة والأفكار المنحرفة التي تصرفهم عن الحياة السوية في الدنيا والآخرة وتجعل منهم أعداء لوطنهم ومجتمعهم ، وتوعيتهم بخطورة الإرهاب والتطرف ، والجماعات والأحزاب المنحرفة والمتطرفة والمخالفة لدين الله وآثارها المدمرة على الأفراد والمجتمعات ، والعمل على تفعيل مفهوم المواطنة وغرس قيم حب الوطن والدفاع عنه وطاعة ولي الأمر ومقاومة كل فكر منحرف ، وتحذير منسوبيها منه وجعلهم مفاتيح للخير مغاليق للشر.


وقال الفهد أن الفعاليات التي أقرتها الأمم المتحدة للتنفيذ بالدول والمجتمعات المحلية والأفراد بنبذ النزاع وتعزيز الوئام خلال الاحتفال بهذا اليوم جاءت متطابقة مع المشروع الكشفي العالمي رسل السلام الذي يعمل على جمع الكشافة المعاصرين وخبراء الأزمات والصراعات ليستفيد منهم الكشافة الحاليين الذين يواجهون مثل هذه الصراعات أو ماشابه في عالمنا اليوم من اجل التحول للطاقة الايجابية لديهم والوقوف على الطريق الصحيح ، وان يصبحوا " رسل سلام " فاعلين الأمر الذي سيبث روح الأمل والتصالح النفسي لديهم .
وأكد الفهد أن الفترة الماضية من مشروع رسل السلام قد حققت كل ماترمي إليه الأمم المتحدة من هذا اليوم بشأن حقوق الشعوب في السلام الذي يتمحور حول رسالة أساسية مفادها أن سير الإنسانية بخطى مطردة على التقدم وإعمال الحقوق والحريات الأساسية يتوقفان على شيوع السلام والأمن وهذا المفهوم يعد ركيزة لنهج " الحقوق أولاً" الذي يدعو المجتمع الدولي إلى التحرك مبكراً وعلى نحو أكثر تضافر لمواجهة انتهاكات حقوق الإنسان التي تكون عادة نذير بقرب وقوع ماهو أسوأ.
ودعا نائب رئيس الجمعية عضو اللجنة الكشفية العالمية كشافة العالم إلى تحقيق ما يرمي إليه المشروع والى ماتدعو إليه الأمم المتحدة من أن يتحد الجميع كأسرة تجمع الإنسانية قاطبة لإعمال الحق في السلام من خلال تشجيع المقاتلين على الإلقاء بأسلحتهم ، وان نقف وقفة رجل واحد متضامنين مع المدنيين الذين لقوا حتفهم بسبب الإرهاب والحرب ومع الأسر المنكوبة التي صارت ديارها ومصائرها خرابا ، ومع البلدان التي تقهقرت التنمية فيها إلى الوراء ، وقال أن في شواهد التاريخ مايبرهن على أن النزاع مهما بلغت درجة شراسته ، يمكن أن يزول ، وان السلام يمكن أن يسود ، وأن المصالحة يمكن أن تنتصر .



بواسطة : admin
 0  0  1.9K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

نفذت بلدية مدينة الاجفر صباح اليوم الاحد 01 جمادى الاولى 1443هـ مبادرة زراعة اكثر من..

Rss قاريء