• ×

04:44 صباحًا , الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

جولة مصورة في عقدة حائل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إخبارية بقعاء - خالد النغيمش 




تعتبر عقدة الواقعة غرب حائل من أقدم المناطق المأهولة بالسكان بالمنطقة فتاريخها ضار بالقدم وما حباها الله به من مقومات يؤهلها لأن تكون أحد أشهر المواقع السياحية بالمملكة وليس بحائل فقط البلدة أو ما يطلق عليها القرية لم يعد يفصلها عن حائل إلا التضاريس مع تمدد المدينة بكل الاتجاهات ومنها الغرب لتستمر عقدة بمسماها مستعصية على أهلها قبل غيرهم فقد حرمتهم هذه التضاريس الجبلية من الكثير من الخدمات التي قد تساهم في تطويرها و تحسين البنية التحتية المفقودة .
عقدة كانت هي المصيف لأهالي حائل ففيها الأجواء اللطيفة والمزارع و النخيل وعيون الماء التي كانت تجذب الأهالي لقمم الجبال إلا أنها خلال الفترة الماضية وضعف الخدمات بدأت تفقد شيئاً من بريقها المعتاد وتفقد زخمها الذي جذب السياح من داخل المملكة ومن دول الخليج المجاورة .
عقدة أرض خصبة للزراعة لذلك فهي سلة الغذاء منذ القدم بمنطقة حائل فتنوعت المحاصيل ولعل من أشهرها التمور لكثرة النخيل رغم ما تتعرض له من حرائق أدت لخسائر بالغة بهذه الشجرة المباركة بالإضافة للنعناع الجبلي والشمام المعروف عند الأهالي بالفسيّخ والقرع الذي يطلقون عليه الدبا .
كان للسدود دور في توفير المياه كما قال فهد مثال المهيلب فهو يحمد الله على نعمة الماء التي تعد أساس الحياة والنمو والتطور ولكنه يعتب كثيراً على المسئولين في كل القطاعات ويتهمهم بإهمال عقدة بشكل ساهم في هجرة سكانها الأصليين بحث عن الخدمات داخل مدينة حائل مما افقدها جزء من تكوينها الأساسي الذي لو بقي لساهم في توسعها وزيادة عدد سكانها .
محمد الشمري قال نطالب أمانة حائل بالاهتمام بالطريق العام وسفلتت الطرق الفرعية وإنارة الشوارع التي لا تتناسب مع ما وصلت له المملكة العربية السعودية ومنطقة حائل من تطور وتقدم حضاري مشهود .
كما استغرب رئيس مركز عقدة الشيخ معاشي مياح المعاشي من إقفال المدرسة ونقلها لحي الشفاء فقد ساهم هذا القرار بمغادرة الكثيرين للبلدة كضربة موجعة لمستقبلها ومستقبل أهلها .
رئيس النادي الأدبي بحائل الدكتور نايف بن مهيلب المهيلب عاد به الحنين لمعشوقته عقدة فأنشأ فيها منتجع خاص يقضي فيه ما يتيسر له من الوقت ويستقبل فيه زوار بلدة التاريخ التي يفخر بها ولا يفارق ذكرها لسانه ويعلن الدكتور المهيلب استيائه الشديد مما وصلت إليه عقدة من إهمال فيقول لو قدر لهذه البلدة أن تكون في أحد المناطق الأخرى لكانت هي مركز السياحة لما تحويه من قيمة تاريخية وتنوع بيئي فريد يؤهلها لأن تكون أحد المراكز السياحية العالمية ، وذكر الدكتور المهيلب بأن الآمل يحدوه بأن تستعيد عقدة شيء من وهجها لو تكاتف أهلها وتنبهت الإدارات الحكومية لأهمية إنعاشها بالمشاريع والخدمات التي يحتاجها الأهالي والسياح .
عبد الله المثال تحدث عن تمسك الأهالي بأملاكهم والعودة لإحياء المباني الأثرية القديمة وترميمها و إضافة تحسينات عليها لتكون مهيأة لاستقبال الضيوف والزوار كما تحدث عن تمسكهم بالبقاء بأملاكهم للمحافظة عليها وأضاف بأن الكثيرين أصحبوا يعودون لموطنهم الأصلي رغم العقبات ونقص الخدمات .





نترككم مع الصور




image

معرض للفنان النمر بالهواء الطلق

image

جمال الطبيعة

image

مركز عقدة

image

سبحان الخالق

image

رئيس مركز عقدة الشيخ معاشي مياح المعاشي يستقبل أورنس الجرهدي

image

المعاشي يستقبل سعود راضي الجعيثن

image

المعاشي يستقبل ممدوح الجرهدي

image

مجلس المعاشي عامر بالزوار

image

جانب من الحضور

image

لقطة أخرى للحضور

image

ممدوح الجرهدي و خلف الخويطر

image

درع لرئيس المركز معاشي المعاشي

image

المهيلب والجرهدي والمعاشي

image

طبيعة تستحق أن تجد العناية المناسبة

image

منتجات طبيعية

image

النخيل ومنظر يسر الخاطر

image

عبد الله محمد المثال يستقبل نايف صالح المهيلب

image

مقتنيات تراثية

image

جلسة وسط النخيل

image

عبد الله المثال

image

مرضي السلامة وخلف الخويطر

image

جلسة مميزة

image

محمد عبد الله المثال وسعود عبد الله

image

جولة بين المزارع والمباني الأثرية

image

مزرعة المهيلب

image

أحد المساجد

image

رغم عوامل البيئة المختلفة لازالت مباني الطين شامخة

image

وضع الأسمنت الأجزاء السفلى لحماية المباني من جرف المياه

image

ضيق الغرف من أساليب البناء قديماً

image

المثال يشرح عن عقدة ومبانيها الأثرية

image

النخيل بين الإهمال والحرائق

image

طبيعة تشعرك بالراحة النفسية

image

ترميم للمباني القديمة

image

شموخ يعانق السماء

image

دعم خرساني للمبنى الطيني الأثري

image

لقطة تذكارية

image

يسابقون الزمن لإنجاز الترميم

image

جانب من الترميم

image

دعامة وسطية للمحافظة على المبنى

image

نايف المهيلب و أورنس الجرهدي

image

أثار الدخان وشبة النار دليل على الكرم

image

حديث عن الماضي

image

تدعيم للمبنى

image

إعادة تهيئة

image

من فنون الديكور قديماً

image

القش لزيادة قوة البناء

image

شوارع ضيقة

image

حرائق النخيل مزعجة

image

أحد المباني القديمة

image

الوجار ( مشب النار )

image

منظر من عقدة

image

مزرعة المهيلب

image

روائح زكية ومناظر تسر الناظر

image

الترنج

image

مجرى المياه بين المزارع

image

جانب من الجولة بعقدة

image

إعجاب بمنتجات المزارع

image

أحد العمال

image

بلك لراشد المهيلب رحمه الله لبناء استراحة وتوفي بنفس اليوم بعد تنزيله

image

المثال يقدم الخس أحد منتوجات عقدة


image

أشجار الحمضيات مع النخيل تزيد من روعة المكان

image

أحد العمالة

image

مكيف صحراوي بطريقة مبتكرة

image

رجل الأعمال حمود محمد المثال و نايف صالح المهيلب

image

المزارع مثال محمد المثال

image

عبد العزيز المثال و أورنس الجرهدي

image

مجلس بين النخيل

image

ليس هناك أجمل من هذه الطبيعة

image

من الجولة بعقدة

image

جمال الطبيعة

image

قرب الماء من سطح الأرض مشجع على الزراعة

image

سبحان الخالق

image

نباتات متنوعة

image

فهد مثال المهيلب

image

مجلس فهد المهيلب

image

عبد العزيز فهد المثال رجل يعتمد عليه ( ما شاء الله تبارك الله )

image

الاعتذار عن دعوة مضيفنا لوجبة العشاء

image

سعود راضي الجعيثن

image

منتجع بهيج للدكتور نايف المهيلب

image

جمال المكان

image

جلسة خيالية بأحضان الطبيعة

image

خلف الخويطر و ممدوح الجرهدي

image

مرضي السلامة ونايف صالح المهيلب

image

حديث للدكتور نايف المهيلب عن عقدة

image

حديث أهمية عقدة ومكانتها تاريخيا

image

جانب من الحضور

image

أحد أقسام المنتجع

image

على طراز معماري قديم

image

اهتمام بالتفاصيل

image

جانب من الجولة

image

الخويطر معجب بالباب التراثي

image

قاعة جلوس تراثية

image

جانب من الجولة

image

الآبار مصدر الماء بعقدة

image

جانب من الجولة

image

لقطة أخرى للمنتجع

image

لقطة أخرى

image

الدكتور المهيلب يصحب ضيوفه في الجولة على منتجع بهيج

image

لقطة الختام لخلف الخويطر




نعتذر فقد تأخر نشر الجولة لظروف خارجة عن الإرادة

بواسطة : admin
 0  0  40.9K
التعليقات ( 0 )

جديد الأخبار

. عقد صباح اليوم الأحد الموافق ١٠-٣-١٤٤٠هـ الإجتماع الثاني للمجلس الإستشاري..

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:44 صباحًا الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018.