• ×

12:45 مساءً , الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018

بدر العتيبي

بقعاء ..تاريخ يتجدد

بدر العتيبي

 2  0  2.7K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
:

مدخل : للشاعر الأشعل الحسيني /


الضيف في بقعاء تحنى ركابه
شف صفحة التاريخ ينبيك غيبه
ينبيك للي قبلنا وش حكابه
من دور شايع والظفير نحكيبه

الحديث عن بقعاء .. رجالها وكرمهم , شعرائها وقصائدهم , نخيلها و نفودها , أطلالها ورسومها , سهولها ووديانها , هو شعور يثير في الواقع و في نفس المرء أشجاناً وذكريات تحرك رغبة قوية للتعرف على المزيد والمزيد.
بقعاء .. هي منجم للرجال الشرفاء أينما حلوا ضربوا أروع الأمثلة في الوفاء والكرم والجود ,هي أسم يجعلك تشعر انك تقف أمام تراث وموروث ناصع البياض , يحمل عراقة الماضي و أصالة الحاضر ,ففي كل مكان فيها قصة وفي كل زمان لها رواية وفي كل ديوان لها قصيدة .
هي رمز وعنوان للقيم العربية الأصيلة ومكان شاسع للأدب والشعر .
يقول الشاعر والراوي إبراهيم الرديعان في قصيدة منها /


تاريخ بقعاء من قديمٍ وحاضر
نوره يفوق البدر والبلور
أساعده لا حل يومٍ بها اللقاء
عموم ما منهم قصير حضور
يكفيك ما قالوا بهم قبلي الملاء
شايع وشيخان الظفير حدور
أنتاجهم ما قيل صدر تجاره
فوق الصحون يقلط الميسور
وفهد بن غسلان قال الذي بهم
للجار حلو وللضديد مرور
هلو بهتاش الخلاء قبل عرفه
متوارثينه من قديم عصور


بقعاء .. هي صورة تسابق المصورون لألتقطها بعدساتهم وهي وجهة زارها و كتب عنها المستشرقين في رحلاتهم , تقول المستشرقة الإنجليزية ( الليدي آن بلانت ) في كتابها (رحلة إلى بلاد نجد) بعد زيارتها لبقعاء إنها قرية تستحق المشاهدة لما فيها من جيولوجيا مثيرة وعجيبة ورائعة .وكذلك المستشرق التشيكي (الويس موزل) في كتابه (شمال نجد) وصف بقعاء وصف جميل ورسم خريطتها بشكل دقيق , ومن المصادر القيمة كذلك ما كتبة البريطاني لوريمر في الوثائق البريطانية وكذلك كتابات المستشرق أوبنهايم في ( موسوعة البدو ) ولا ننسى الفرنسي هوبر وتدوينه المهم في مخطوطاته القيمة ,وكذلك الألماني أويتنج ووصفه الرائع لزيارته لمحافظة بقعاء في كتابة المطبوع ( رحلة داخل الجزيرة العربية ).. فالجميع تسابق لزيارة ومعرفة ما يملكه هذا المكان الصغير بمساحته والكبير بتاريخه من جمال وهيبة وسمو
بقعاء تمتلك أدب وقصص وشعر وثقافة تستحق البحث والتدوين والتدقيق , لذلك يجب ان نتعاون في خدمة هذا الموروث, ونتعاون كذلك في ترسيخ قيمة هذا التاريخ والإرث الجميل في نفوس أبنائنا لكي يشحذ هممهم ويقوي عزائمهم للإسهام الفاعل في نهضة البلاد ولتعزيز مكارم الأخلاق و للانتماء الجميل والمحمود .
ومن خلال هذه الزاوية في صحيفتنا الغالية إخبارية بقعاء سوف نسلط الضوء بإذن الله في المقالات القادمة على بعض المواضيع في هذا المجال .
شكراً للجميع وعلى المحبة نلتقي

أخوكم / بدر محمد المنيع العتيبي
محافظة بقعاء

@bm0167
https://twitter.com/bm0167




التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1436-01-04 01:23 مساءً طلال النغيمش :
    يعجبني اسلوبك الشيق في قراءة هذا المقال
    والذي تنوع مابين قصة وقصيدة ووجهات نظر متفرقة .
    اشكرك وبانتظار جديدك
  • #2
    1436-01-04 09:51 مساءً خليفه الواكد :
    أشكر الكاتب بدر، قلم جذاب ومقال لايوصف إلا بالجمال ، جمع بين الفكرة والقصة المشوقة لتاريخ يحمل بين طياته ماضي مشرف حفره الأجداد على صخورها ليبقى رمزاً لنا نحن وأجيالنا من بعدنا، وكيف سُطر إسم بقعاء بكتب المستشرقين ،ناهيك عن ذكر الكاتب لجماليات المنطقة وكرم أهلها،
    اشكر الكاتب وفعلا أثريت ذائقتي وأضفت معلومات جيدة إلى ثقافتي..
    شكرا لك ..

القوالب التكميلية للمقالات

جديد المقالات

بواسطة : admin

تداول كثير من أهالي محافظة بقعاء عبر برامج...


بواسطة : رئيس التحرير

" الذهب لا يصدأ " نرفع اسمى آيات التهاني...


يضع المزارع البذور تحت الارض ثم يسقيها ويتعب...


مقال بعنوان المختار مما قيل في بيطار الأشعار...


بواسطة : يوسف المزعل

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق...


حللت أهلاً ووطأت سهلاً أيها الصندوق الرمادي ،...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:45 مساءً الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018.