• ×

12:40 صباحًا , الخميس 5 شوال 1441 / 28 مايو 2020

بقلم/ أحمد الرشيدي

إلى أين؟ إلى متى؟

بقلم/ أحمد الرشيدي

 2  0  11.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


تبدأ رحلة الإنسان مع الحياة وفيها يسير حيث يسير الناس

ولكن!

هل يعرف إلى أين ؟

هكذا تبدأ رحلة الإنسان مع الحياة غامضة وغير معروفة

ولكن!

إلى متى؟

كثير من الناس ليس لديه أهداف في حياته ولايعرف ماذا يريد
ومع مرور الوقت يبدأ يشعر بوجود الفرق بينه وبين الآخرين ويعتقد أنهم أفضل منه
ثم يقارن نفسه بالآخرين ثم يبدأ بتقليدهم والعمل مثلهم -

فإذا فعلوا مشروع معين مثل: ( فتح محلات أو بناء استراحة أو مزرعة) فعل مثلهم -

وإذا أقاموا احتفالاً أقام احتفالاً مثلهم - وإذا سافروا سافر مثلهم -

وإذا فحطوا فحط مثلهم - وإذا لبسوا لباساً جديداً لبس مثلهم -

وإذا كتبوا أو أشتروا قصيدة وأنشدوها فعل مثلهم

هكذا يسير الناس وقليلَ منهم من ينظر إلى مايفعل وتكون له شخصية مميزة تعرف ماذا يريد.

فينبغي على الإنسان المسلم أن تكون له أهداف واضحة في حياته وشخصية مختلفة
وألا تكون أفعاله وأقواله نفس أفعال وأقوال الآخرين إلا فيما يناسبه وينفعه

ولذلك قيل: (إن لم يكن لك أهداف ومشاريع تعمل من أجلها فأنت تعمل من أجل أهداف ومشاريع الآخرين)
وهذا صحيح وذلك أن الإنسان عندما يسافر مثل الآخرين أو يفعل شيئاً مثلهم فهذا ليس من الأشياء التي يريدها وإنما هي تقليد
وكذلك إذا احتفل مثل الآخرين فهو يخدم أهداف أصحاب الأستراحات وليس أهدافه
وإذا أشترى قصيدة ليقلد الناس وأنشدها عند المنشدين فهو يخدم أهدافهم وليس أهدافه.

ولذلك تقليد الآخرين ليس دائما في مصلحة الإنسان فينبغى عليه أن يعرف ماذا يريد
وإذا قلًد الناس في شيء فيجب أن يكون فيما يرضي الله وفيما ينفعه
وأن يختار مايراه مناسباً له مع الأخذ بالاعتبار بإن فعل أكثر الناس للشيء ليس دليلاً على أنه جيد أو صحيح أو أنه يناسبك
فلا تغتر بكثرة من يفعل ذلك. قال ابن مسعود -رضي الله عنه- ( اغد عالما أو معلماً ولا تكونن إمعة)
ومعنى الإمّعة: الذي يفعل مثل مايفعل الناس سواءً كان خطأً أو صواب. ..

إلى أين يؤدي بنا هذا التقليد العشوائي؟ ..

إلى متى ونحن نستحي من فعل الأشياء الصحيحة لأن الناس لايفعلونها؟ ..

إلى متى ونحن نقلّد الآخرين بدون تفكير؟


بقلم أخوكم: أحمد الرشيدي
تويتر: Ahmadalrsheedip@





التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1437-12-23 12:14 مساءً ابوسليمان الرشيدي :
    كلام اصاب الحقيقه الله يهدي شباب المسلمين
  • #2
    1437-12-23 12:36 مساءً Jamal salem :
    الله يعطيك العافيه يادكتور احمد على هذا المقال الرائع
    الصراحه كلامك هو الذي دارج مع مجتمعنا الايام هذي

القوالب التكميلية للمقالات

جديد المقالات

بواسطة : admin

تداول كثير من أهالي محافظة بقعاء عبر برامج...


بواسطة : رئيس التحرير

" الذهب لا يصدأ " نرفع اسمى آيات التهاني...


يضع المزارع البذور تحت الارض ثم يسقيها ويتعب...


مقال بعنوان المختار مما قيل في بيطار الأشعار...


بواسطة : يوسف المزعل

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق...


حللت أهلاً ووطأت سهلاً أيها الصندوق الرمادي ،...


Rss قاريء