• ×
عمر حسن محيسن الشلاقي

مقابر الصحة

عمر حسن محيسن الشلاقي

 0  0  22.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


لو قيل لك عزيزي القارئ ان في جيبوتي او في بنغلاديش او النيبال او احد تلك الدول الفقيرة او تلك التي تنهشها الحروب
ان اخطاء واهمال في مستوى الصحة كثيرة لقلت للقائل تلك دول فقيرة.

ولكن المصيبه ان تكون في دولة غنية كدولتنا حماه الله من كل كيد يراد بها
والاعجب ان وزارة الصحة في دولتنا تحظى بميزانية ليست بالهينه ودائم وولي الامر ممثلآ بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي العهد محمد بن نايف وونائب ولي العهد محمد بن سلمان حفظهم الله ومن قبله ابناء المغفور له الامام الموحد الملك عبدالعزيز بن سعود مجددالدعوة رحمه الله يحرصون ويوصون الوزراء بتقديم الخدمة الصحيه للمواطنين ودائم كانو يكررون انكم هنا لستم سواء خدام للوطن وللشعب .

ولكن الاعجب تردي خدمات مستويات الصحة وكثرة الاخطاء الطبية
فلااعلم هل هناك ورم سرطاني مستشري في مستشفيات الصحة عجز الوزراء عن علاجه ام هناك عمل سحري كتب بلغة هيروغليفية او نقش سومري فعجز الرقاة والذي يمثلهم الوزراء بحله

فااصبحت مستشفيات الوزارة مقابر يدخل اليها المريض حيا ويخرج محمولا على الة حدباء حتى اصبح المرضى يجعلونها الحل الاخير فيبدون بالمستشفيات الخاصه والتي لاهم لها الاجيب المواطن وان كانت افضل بقليل من شقيقتها الحكوميه

ومرورا بدخلاء الطب الشعبي الى الرقاة المشوهين لسمعة الدين والى سحرة وكهنة يستغلون الناس فيما حرم الله وليس للغريق حيله فكل مايفكر فيه سواء النجاة فالغريق يتعلق حتى بالقشه الضعيفه املآ بالنجاة .

فياوزير الصحة لقد مللنا الوعود فمستشفياتنا اصبحت مقابر ووهو لفظ اهون من ان يقال عنها مجازر فالمجازر لاتعبر الاعن السادية وحب سفك الدماء ونحن لانتوقع ذلك في وزارة تقاد في عهد سلمان الخير سلمان الحزم .

فياليت ان تستعجل الوزارة بالكي فالاطباء قدوصل بهم الحد للاستهتار بصحة المواطن واصبحت المحسوبيات تقدم اليها افضل الاطباء والخدمات
فااكبر مثال اني اسكن في مدينة يتجاوز عدد سكانها السبعة الالاف من قرى وبادية وسكانها تتبع له لايوجد بها سواء مركز صحي مشلول ليس فيه اي خدمات واقرب مستشفى لدينا مستشفى محافظة بقعاء يبعد مية وعشرين كلم متر وكذلك ذلك المستشفى نطالب بتوسعته الى اقصى حد فهو كذلك يعاني من نقص(( الاسرة والخدمات ))ووجود ((اطباء اكفاء)) فالى متى تصبح سيارة الاسعاف رمزآ يقابله سيارة نقل الاموات والى متى تصبح مستشفياتنا مقابر .

فنطالب ببناء مستشفى في مدينة تربة وتوسعة مستشفى بقعاء فهو لايليق بمحافظة بقعاء والتي يتبع له عدد كثير من قرى ومدن تمثل ظغط على مستشفى باامكانيات محدوده

فليس لدى الوزارة عذر فالميزانيات ملات خزائن الوزارة بالمليارات والملك اعطى الضوء الاخضر لتقديم اقصى الخدمات للمواطن.
فمع عهد سلمان الحازم لاينفع الاالعمل الجاد فقط


مع التحية لمن يهمه الامر ،،

بقلم : عمر حسن محيسن الشلاقي



التعليقات ( 0 )

محتويات أُخرى لـ عمر حسن محيسن الشلاقي

القوالب التكميلية للمقالات

جديد المقالات

بواسطة : admin

تداول كثير من أهالي محافظة بقعاء عبر برامج...


بواسطة : رئيس التحرير

" الذهب لا يصدأ " نرفع اسمى آيات التهاني...


يضع المزارع البذور تحت الارض ثم يسقيها ويتعب...


مقال بعنوان المختار مما قيل في بيطار الأشعار...


بواسطة : يوسف المزعل

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق...


حللت أهلاً ووطأت سهلاً أيها الصندوق الرمادي ،...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:27 مساءً الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018.