• ×

06:18 صباحًا , الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 / 19 ديسمبر 2018

admin

ضيوف بدون دعوة

admin

 0  0  1.2K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط






لدينا مشاريع تطوير.. نعم..

لدينا أقوال ومقالات تتحدث دائماً عن تعدّد مشاريع هذا التطوير..

جميل أن تكون لدينا شواهد هذا القول في أجواء عربية أصبحت تقاد نحو الفقر والجوع.. أصبحت تقاد نحو النزاعات والتمزّق، وحاولت بعض صحافتهم أن تلحقنا بهم لكنها فشلت في ذلك، حيث أمامنا دائماً شواهد ما نحن فيه على اختلاف مع غيرنا..

لعل أهم الشواهد في هذا المجال المتعدّد الاتجاهات هو تتابع عروض تنوّع التوظيف تتابعاً مع تنوّع التعليم.. أيضاً رعاية الأسر التي لم تستطع أن تتجه إلى الأمام بما تحتاجه من قدرات.. مساندة مستويات التنوّع التجاري بما يتطلبه من تعدّد قدرات توظيف وبالتالي محاصرة وجود البطالة..

شواهد كثيرة ومعروفة عند الجميع..

لكن..!

نفاجأ بمشاهد متعددة الحضور وكأنها توثيق عملي وميداني ينفي ما نقوله عن تقدّمنا.. عن تسخير كل القدرات لوضع المواطن حيث هو يستطيع أن يطور ذاته..

الأمر لا يأتي صدفة.. لا يأتي في مكان محدود أو يختفي في أماكن كثيرة.. أبداً هو واسع الانتشار، ولولا ما هم فيه من اطمئنان ما كان يمكن أن يتوفّر لهم هذا الانتشار..

شباب صغار السن.. وربما بين العاشرة والرابعة عشرة.. تجدهم عند مواقف السيارات وأمام إشارات المرور يتدافعون عند زجاج السيارات يطلبون معونتهم.. شواهد توحي لك بأنهم مواطنون بما تؤكده اللهجة ولون البشرة، وهم في الواقع غير مواطنين.. هم مهربون من تعدّد مواقع حدودية، وكأنهم دخلوا بعد اجتياز مرحلة تدريبهم على كيفية أداء التسوّل..

هل يجوز هذا؟.. كيف توفّر لهم هذا الانتشار الواضح فيه أنهم في حالة اطمئنان تامة، فهم أشبه بمَنْ يعرض آراء موضوعية بينما هو في الواقع يتسوّل.. لماذا كل هذا العدد؟..

الإحسان والمعاملة الإنسانية ضرورتان نعتزّ بهما، لكن وفق ضوابط مبررات، أحدها مساعدة الفقير في وطنه وليس بطرحه في كل شارع كأنه نموذج مطلوب التكاثر.. وهو واقعياً في حالة تكاثر، إذ بالمؤكد توجد له أسرة أو على الأقل يوجد مَنْ يستفيد منه، إضافة إلى حقائق التسرب بادعاء حضور مناسبات دينية أو بدخول غير نظامي أصبح ينافس البطالة المحلية..

منقول عن جريدة الرياض


التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للمقالات

جديد المقالات

بواسطة : admin

تداول كثير من أهالي محافظة بقعاء عبر برامج...


بواسطة : رئيس التحرير

" الذهب لا يصدأ " نرفع اسمى آيات التهاني...


يضع المزارع البذور تحت الارض ثم يسقيها ويتعب...


مقال بعنوان المختار مما قيل في بيطار الأشعار...


بواسطة : يوسف المزعل

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق...


حللت أهلاً ووطأت سهلاً أيها الصندوق الرمادي ،...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:18 صباحًا الأربعاء 12 ربيع الثاني 1440 / 19 ديسمبر 2018.